اتصل بنا   الرئيسية   خريطة الموقع   فارسي   English   اردو  


المقالات > المراة و الاقتصاد
وُجدت على مدى التاريخ دائماً نساء دفعتهنّ الضرورات الاقتصادية والاجتماعية إلى العمل والنشاط الاقتصادي. فالقرن الأخير يختلف عن القرون الماضية، في أنّ التغيرات البنيوية التي حصلت في المجال الاقتصادي

تُعدّ الأسرة في المجتمع الإنساني كياناً طبيعيّاً، فطريّاً ـ إلهيّاً؛ طبيعيّاً لكونه ينسجم مع أصل طبيعة الإنسان وتكوينه

يتأثر الطفل كثيراً بفقر الأسرة، لأنه يقارن نفسه دائماً بالآخرين من ناحية الملابس، الطعام، المصروف اليومي والإمكانات الأخرى. فيشعر بالحقارة ويستصغر نفسه، ويخاف

الأسرة موسّسة اجتماعية من أهم وأخطر الموسّسات الاجتماعية وأكثرها تأثيراً في الحياة البشرية، فعليها مسووليات إنسانية كُبرى: لذا شرّع لها الإسلام القوانين والأحكام والأخلاق والوصايا والتعاليم، لترسيخها وتنميتها، والحفاظ على سلامة بنائها أو أدائها الوظيفي في المجتمع..

قدم الإسلام أعظم الخدمات للمرأة ، و منحها حريتها و شخصيتها و استقلالها ، و اعترف بحقوقها الطبيعية ، بل و ذهب أبعد من ذلك ، حيث عرّفها تلك الحقوق





Displaying results 1-10 (of 14)
 |<  < 1 - 2  >  >|