اتصل بنا   الرئيسية   خريطة الموقع   فارسي   English   اردو  


رمضان فرصة لا تعوض لمن يرغب بـ«الريجيم»


يشكل شهر رمضان فرضة لا تعوض للكثيرين من الراغبين في اتباع حمية غذائية تساعدهم على إنقاص أوزانهم، لا سيما أن الشخص الصائم يتناول فقط وجبتين فقط بدل ۳ وجبات في الأيام العادية.
وينصح الأطباء باستهلاك كميات قليلة من الأطعمة عند الفطور في رمضان، على فترات متباعدة، شريطة أن تكون متنوعة، مع شرب كميات معتدلة من الماء والعصائر، وممارسة تمارين رياضية خفيفة.
 
ويحذر خبراء التغذية من أن تناول وجبات كبيرة دفعة واحدة مع بدء ساعات الإفطار يزيد معدلات التخمة، مما يشعر الشخص بالكسل، إلى الدرجة التي قد يغرق فيها بالنوم لا شعوريا.
 
ويكفي الصائم الذي يريد أن ينقص وزنه، أو يحافظ على جسم رشيق خلال رمضان، أن يتناول على الفطور مثلا نصف دجاجة مسلوقة، وطبق خضار مشوية، بالإضافة إلى طبق شوربة.
 
ويؤكد الأطباء على بدء الفطور بالتمر لما له من فوائد على إعادة توازن السكر في الدم بعد يوم طويل من الصيام (يصل إلى ۱٥ ساعة)، متبوعا بكوب أو اثنين من الماء غير المثلج. ثم ترك مسافة ۱۰ دقائق قبل تناول الوجبة الرئيسية الخفيفة.
 
أما على الفطور فبإمكان الصائم الراغب في إنقاص وزنه خلال رمضان، الاكتفاء بتناول نصف رغيف من الخبر، و٥ ملاعق من الفول، و٥۰ غراما من الجبنة، بالإضافة إلى كوب حليب خال من الدسم.
 
وينصح الأطباء الصائمين بشكل عام، ومن يريدون المحافظة على رشاقتهم خصوصا، بعدم تناول كميات كبيرة من الأطعمة المملحة، التي تؤدي بدورها إلى شرب كميات كبيرة من المياه، التي تحتبس في الجسم.
 
يكمن السر إذن لمن يريد أن ينقص وزنه في رمضان، في أمرين رئيسين: تناول كميات قليلة من الطعام، وأكل نوعيات محددة منه، وهذا كفيل لأن يجعلك تخسر ما بين ٥ إلى ۷ كيلوغرامات خلا ۳۰ يوما، هي مدة الصيام.
رمز الخبر:35529
المصدر:سكاي نيوز عربية
تأريخ النشر:6/14/2016