اتصل بنا   الرئيسية   خريطة الموقع   فارسي   English   اردو  


فنانة أفغانیة تؤکد:

ضرورة إستخدام الفنون القرآنية لتبيين التعالیم الدینیة


فنانة أفغانیة تؤکد: ضرورة إستخدام الفنون القرآنية لتبيين التعالیم الدینیة
أکدت الفنانة الأفغانیة، "شكيلا عالمي"، أن الجمع بين الفنون المرئیة والقرآن من شأنه أن یؤدّی دوراً مؤثراً للغایة في شرح التعالیم الدينية، وتشجیع الجمهور علی الإلتزام بهذه التعالیم في حیاتهم.
ضرورة إستخدام الفن لإظهار التعالیم الدینیة
 
قالت ذلك، الفنانة الأفغانیة التي تنشط في مجال التذهیب، "شکیلا عالمي"، في حوار خاص مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، مضیفة أن مواجهة الهجمة الثقافیة الغربیة تتطلب إتخاذ خطوات قرآنیة عدة منها إدخال النهج التفسیري في المواد الدراسیة، وتشجیع الجمهور علی کتابة المعاني القرآنیة والنص القرآني، ووضع الآیات القرآنیة علی الجدران.
 
وأشارت عالمي إلی بعض التوصیات القرآنیة للأدیب الإیرانی ومترجم القرآن الکریم "حسین إلهي قمشه اي" منها الدعوة إلی التدبر في المعاني القرآنیة العمیقة، وقراءة القرآن الكريم یومیاً.
 
وعن أهم آیة أو عبارة قرآنیة تعطی لها الأولویة في برامجها وأنشطتها، قالت هذه الفنانة إن الآیة الـ36 من سورة الإسراء المبارکة هي التی تولی إهتماماً بالغاً في حیاتها، والتی قال الله فیها "وَلا تَقْفُ ما لَيْسَ لَك بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَ الْبَصَرَ وَ الْفُؤادَ کُلُّ أُولئِك کانَ عَنْهُ مَسْؤُلاً".
 
وأکدت علی ضرورة الإلتزام بالتعالیم القرآنیة في الحیاة الإجتماعیة، موضحة أنه مادام لم یلتزم الخبراء في شؤون الدین فإن الحدیث عن النموذج البشری لایجدي بل یتعب الناس خاصة الشباب.
 
وصرحت عالمی أن القرآن الكريم لم ینزل للمسلمین فقط بل جاء لهدایة جمیع البشریة، وفیه تعالیم وتوصیات حول طریقة التفاعل مع المذاهب الفکریة والأدیان المختلفة، مبینة أن من هذه التعالیم قوله تعالی: "وَ ما أَرْسَلْناك إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعالَمينَ" (الأنبیاء / 107).
 
یذکر أن "شکیلا عالمی" هي من موالید عام 1980 بمدینة طهران. وقدکانت لها أنشطة ودرجات في فن التذهیب منها إنتخابها ضمن أفضل 10 فنانات في مجال التذهیب من قبل وزارة الداخلیة الإیرانیة، والتعلیم المجانی للتذهیب الى الأفغان المقيمين في ايران.
رمز الخبر:36489
المصدر:iqna.ir
تأريخ النشر:9/7/2016